“شوفت دموعها قبل ما تموت”.. قاتل “طالبة الأزهر” يٌدلي بإعترافات مثيرة.. ومطالبات شعبية بإعدامه !!


كشف قاتل طالبة الأزهر، أسماء رفاعي، عن تفاصيل واقعة مقتلها وذلك بعدما دخل إلى شقتها المستأحرة في مدينة نصر، وذل بهدف السرقة، ولكنه قد تفاجئ بوجود “أسماء” داخل الشقة في هذا التوقيت، وهو الأمر الذي دفعه إلى قتلها خوفًا من إفتصاح أمره.

هذه السطور كانت بإختصار هي كل ما قال المتهم “فرحان، ي” بخصوص واقعة قتله للطالبة “أسماء رفاعي” طالبة التمريض في جامعة الأزهر، والتي راحت ضحية هذا الحادث الأليم، وذلك قبل 5 أشهر من الآن.

وصباح أمس الخميس، قد صدرت محكمة جنايات القاهرة قرارها بالسجن المؤبد على القاتل، وذلك بعدما أعترف بأنها كان يخطط لسرقة الشقة وكذلك إعترافه بكونه قتل أسماء.

وأعترف المتهم بكل جرائمه قائلًا: “كنت داخل أسرق الشقة، ولكني اتفاجئت بيها موجودة، وحاولت تقاومني وخربشتني في وشي وشوفت دموعها قبل ما تموت”.

وأكد المتهم بأنه لم يكن يقصد قتل أسماء، ولكنها كانت تقاومه وتحاول فضحه والنداء على سكان العمارة، وهو الأمر الذي دفعه لقتلها.

وعبر السوشيال ميديا، بدأت حملات من قبل المقربين من الطالبة ومن أصدقائها في المطالبة بتوقيع حكم الإعدام على المتهم، وليس فقط السجن المؤبد.



<المصدر مصر فايف